2011-09-02
عدد مرات المشاهدة : 3806
سوف اقص عليكم بإذن الله ماقمت بعمله اليوم في مزرعتي الجميله :
انه في صباح يوم الباكر قمت بالذهاب الي المزرعة وبعد ان انتهيت من تغيير ملابسي وارتداء الملابس والحزاء الخاصة بالمزرعة وغسيل يدي بالماء والصابون دخلت اتفحص ارنبي بهدوء ودون اصدار اي اصوات مزعجة مثل الصفير او التصفيق او الحديث بالاصوات المرتفعه المفاجأه وذلك حتي لا يحدث ربكه للارانب حيث ان الارنب من الحيوانات شديدة الخوف ، وقد قمت بالاطمئنان علي القطيع وتدوين ما يوجد من ملاحظات مثل ( ارنب انقطع عن الاكل ، ارنبه ولدة بحمد الله ، ارنب نافق لا قدر الله ، ظهور اي اعراض مرضية ... الخ )
وبعد الاطمئنان علي القطيع بدأت في تقديم وجبة الافطار الي الارانب من العلف الجيد والذي اطمئن له واعتمد عليه في تغذية أرنبي ، ثم بعد ذلك قمت بمراجعة جرادل المياه وملئ الفارغ او الناقص منها .
وبعد الانتهاء من الاطمئنان علي الارانب وتقديم وجبة الافطار والمياه بدأت في الاعمال اليومية اللازمه لنظافة المزرعة من تنظيف الزبل والبول من اسفل البطاريات وتنظيف البطاريات من الشعر المتطاير والاتربه ... ولا ننسي غسيل وتطهير ايدينا جيداً بعد الانتهاء من هذه المرحله .
وبعد ذلك قمت بأخذ قسط من الراحة والاسترخاء واحتساء كوباً من الشاي .
ثم بدأت في متابعة العمل حيث قمت بفحص بيوت الولادة والاطمئنان علي صحة الارانب الصغيرة واستبعاد النافق منها ، ثم بعد ذلك قمت بتحضير بيوت والولادة النظيفة لبعض الامهات التي اقترب ميعاد ولادتها .
- وبعد ذلك قمت بفحص الانتاج الصغير من الارانب التي تم فطامها من قبل واستبعاد الحالات المرضية منها لعلاجها علي حده ، وبعد ذلك قمت بتطهير وتنظيف بطارية انتاج فارغه لاستقبال الارانب التي سوف يتم فطامها من تحت امهاتها اليوم وبعد الانتهاء من التنظيف والتطهير قمت بالفعل بفطام هذه الارانب مع تسجيل عدد الارانب التي تم فطامها من تحت كل ام علي حده وذلك لمعرفة كفائة المهات .
هذا وقد انتصف اليوم فقمت بتقديم وجبة الغذاء للانتاج الذي يتم تسمينه ومراجعة جرادل المياه للتأكد من انها مملوئة بالمياه ... ثم اخذت قسطاً من الراحة .
بدأ النهار في الانتهاء وبدأ الظلام يملأ المكان فقمت بأضائة انوار المزرعة ثم بدأت في تقديم الامهات المراد تلقيحها الي الذكور وتسجيل عمليات التلقيح ... وبعد ذلك قمت بتقديم وجبة العشاء الي القطيع بالكامل من امهات وذكور وارانب تسمين وفطيم والحبيس ... الخ .
اقتربة الساعة من الحادية عشر ليلاً فقمت بالاقاء نظرة علي القطيع ثم اغلقت انوار المزرعة وتركت الارانب حتي تستريح في هدوء وظلمت الليل واغلت المزرعة ورحلت الي منزلي حتي اخذ قسطا من الراحة واستعد الي يوماً اخر من ايام المزرعة التي لا امل ابداً من خدمتها او البقاء فيها .. انها حقاً نعمة من الله نحمده عليها وندعوه ان يبارك لنا فيها .
والي لقاء اخر في موضوع جديد ان شاء الله
أ / ارشد عصام
0196333278