2012-02-08
عدد مرات المشاهدة : 1413
السلام عليكم

دائما ما نتسائل كمربين
اشمعنى العلف عندى تحويله قليل ونفس العلف عند غيرى شغال زى الفل وتحويله ممتاز....؟
ولا نضع فى حسباننا انه حتى يتمكن الحيوان من الاستفادة الكاملة من العلف يجب ان نوفر له عوامل اخرى مهمة حتى تكتمل المنظومة
سيلاحظ صاحب الشكوى ( وكنت منهم) ان لديه خللا فى نقطة من النقاط التالية او عدد منها:-

1-عدم الاهتمام بالتدفئة خاصة ليلا:- فعند برودة الجو يلجأ الحيوان الى هدم جزء من طاقة غذائه اللازمة لتسمينه ليحولها لحرارة تدفئه وبالتالى يختل معدل التسمين

2-عدم الاهتمام بتخفيف كثافة العين:- فمع مرور الوقت تضيق العين نتيجة زيادة حجم الارنب المسمن مما يحتم تقليل الكثافة العددية كل فترة للحصول على نمو سريع وسليم وقياسى فى اقرب وقت

3-عدم الاهتمام بعلاج الامراض وخاصة الجرب ومكافحة الديدان الداخلية:- اى مرض يصيب الارنب يكون له تاثير فى منحنى نموه خاصة الجرب الذى
يؤدى الى الهزال وصعوبة التسويق نتيجة تشوية المنظر ثم الموت
كما لايخفى تاثير الديدان الداخلية والذى فى ظنى يعتبر من اكبر اسباب الشكاوى (الخفية) عن ضعف التحويل فى التسمين لمن يستعمل البرسيم

4-استعمال مواد ذات بروتين اقل كوجبة مساعدة مع علف التسمين :- مثل البطاطا والجزروالكرنب والبرسيم وبالتالى ينخفض المحتوى الاجمالى للبروتين والطاقة المتحصل عليه يوميا وبالتالى ضعف التحويل

5-استعمال اطعمة ذات طعم مر مثل البرسيم:-على الرغم من شراهة الارنب فى التهام البرسيم الا ان به مادة مرة( اعتقد انها السولانين لكن غير متذكر الاسم على وجة التحديد) تجعل الارنب اقل استساغة لطعم العلف بعده أضف لكون الرسيم مادة مالئة قليلة البروتين نسبيا بالنسبة للعلف المركز

6- عدم الاهتمام بتوفير العلف ليلا:- المربى الذى يستخدم نظام الوجبات(وكنت كذلك قبل استخدام البروبيتك) يوزع تلك الوجبات بالتساوى ليلا ونهارا دون ان ينتبه الى ان الارنب كحيوان ليلى يتناول اكبر كمية من طعامه ليلا . فينصح بزيادة الكمية المعطاه له فى ذلك الوقت.... المربى لا يدرك ان ارنب التسمين عنده يقضى اكثر من ثلثى الليل وشطر من النهار فى حالة جوع شديد

7-عدم الاهتمام بتنظيف خطوط المياة :- يؤدى ذلك الى تغير رائحة وطعم المياه وبالتالى قلة الاقبال على الشرب وبالتالى قلة الاقبال على العلف... هذا غير المشاكل المرضية الناتجة عن ذلك التلوث
8-عدم توفير المياة طوال الوقت:- يؤدى الى تذبذب الاقبال على العلف بالاضافة الى اصابته بالامساك

9- استمرارتجويع الارنب لمدد طويلة ثم تقديم الطعام اليه دفعة واحدة: - تحدث تلك الصورة دائما عندما يتأخر المربى فى الحضور الى العنبر .فيحدث نتيجة ذلك التجويع سرعة التهام الحيوان للطعام باقصى سرعة وبالتالى سرعة مرور الطعام عبر القناة الهضمية وبالتالى قلة الاستفادة من مكونات الغذاء لعدم اتاحة الوقت الكافى لهضم المركبات الغذائية بصورة تامة... هذا غير اصابته بالاضرابات الهضمية التى قد تحدث نتيجة عدم المضغ الكامل قبل البلع

10-استعمال الادوية لمدد طويلة وبجرعات اعلى من المطلوب :- يلجأ المربى لذلك الاسلوب لتوهمه انه بهذا يرفع كفائة الارنب فى مقاومة المرض دون علمه ان ذلك يؤدى الى قتل الميكروبات النافعة التى تعيش فى الامعاء بصورة طبيعية والتى تعمل على تحليل بعض المركبات لصورة ابسط يتمكن الحيوان من امتصاصها والاستفادة منها.....اضف الى هذا ارهاق اجهزة الجسم الحيوية وكلا العاملين يؤثران سلبا فى عملية وقف النمو
كما ان مضاعفة جرعة الدواء تؤدى الى تغير مذاق الماء وبالتالى عزوف الحيوان عن الشرب فيقل استهلاكه من العلف خاصة فى فصل الشتاء

11-وضع اعمار متباينة فى نفس العين:-يؤدى الى التشاجر وعزوف الضعيف على الاكل

12-عدم الاهتمام باضافة الفيتامينات والاملاح والاحماض الامينية فى الماء:-فيختل معدل التمثيل والبناءوبالتالى زيادة الفترة التى يقضيها الارنب قبل التسويق

13-عدم الاهتمام بازالة العلف القذر من المعالف :-يؤدى الى تفشى الامراض مثل الكوكسيديا والكولسترديا والإى كولاى فيظن المربى ان العلف هو السبب


14-عدم الاخذ فى الاعتبار عدد النتاج فى البطن الواحدة:-
فالأم التى تلد 6 مواليد يتم تسويق خلفتها فى وقت اقصر من مواليد أم أخرى ولدت 9 مواليد فى نفس وقت ولادة الام الاولى مع ثبات باقى العوامل الانتاجية الاخرى. نتيجة كبر حجم الخلفة المولودة فى الاساس من الام الاولى وصغرها الطبيعى فى حالة الام الثانية.

15-عدم أخذ عمر الام فى الاعتبار:-
فمع تقدم العمر فى الام تزداد خبرتها فى رعاية أولادها من كافة النواحى. المختلفة وبالتالى زيادة وزن الوحدة المسمنة عند فطامها

16-ضرورة مراعاة التباين فى الظروف الجوية:-
فتحويل الارنب المسمن فى الصيف تختلف معدلات تحويله حتما فى الشتاء ... كما ان عدم ثبات الظروف الجوية المميزة لفصل الربيع لا بد من حسبانه ايضا بالمقارنة بحالة الثبات النسبى المميز لفصل الخريف