2012-03-12
عدد مرات المشاهدة : 239
 
مركز الإسكندرية الفني للمشروعات
مشروع الأرنب
(تربية الأرانب وطرق العناية بها)

مقدمة عامة
الأرانب حيوانابرية قارضة تتبع الحيوانات الثديية(لانهاتحمل وتلد) ولاتحتاج تربيتهاالى رأس مال كبير ولا أماكن واسعة ولا مشقة كبيرة لأنها سهلة التربية والتغذية ولهامقدرة كبيرة على تحويل المواد الغذائية الرخيصة الثمن الى لحم ذو قيمة غذائية عالية وتمتاز بمقاومتها للأمراض وسرعة توالدها حيث تلد من 8-9 مرات فى العام وتنضج جنسيا بعد 4-5 اشهر وتلد فى كل مرة 5-12 فرد تقوم برعاية صغارها بنفسها .
والأرانب كثيرة الخوف قوية السمع والشم والحذر الدائم سريعة الجرى ضعيفة البصر ترقد أو تختبىء نهارا وتخرج للبحث عن غذائها بعد الغروب .
وتربى الأرانب فى مزارع اقتصادية تدر ارباحا طائلة اذا ما اعتنى بتربيتها جيدا وفق الشروط الفنية الحديثة وهى مصدر دخل مستمر للمربى  لتحسين مستوى المعيشة  كما أن لحمها لذيذ وتسد حاجة المستهلك من البروتين الحيوانى والرغبة فى اقتناء الفراء , وحياة الأرانب الانتاجية تصل الى ثمانى سنوات وزوج منها ينتج فى السنة مع مواليده وأبناء مواليده ما يقدر ب 288 – 312 كغ لحم وهذا ما يعادل وزن خمسة خراف متوسط وزن كل منها 50 – 60 كغ او وزن عجل مسمن لمدة سنة,وخاصة فان الوعى الثقافى والاجتماعى وارتفاع مستوى المعيشة بالوطن يتطلب حتما مزيدا من الاحتياجات الغذائية وخصوصاهذه المواد الأساسية الضرورية فى التغذية السليمة الصحية وذلك بغية تدارك النقص الحاصل فى برامج الانتاج الحيوانى وزيادة الأعداد المرباة من الأرانب وتعويض نقص البروتين الحيوانى وزيادة الأعداد المرباة من الأرانب وتعويض نقص البروتين الحيوانى  باتباع أحدث الطرق العلمية والتكنيك الحديث فيها كل ذلك يحقق مزيدا من الانتاج .
*الفصل الاول *
*الاهمية الاقتصادية لتربية الأرانب
>يمكن حصرالفوائد التى يجنيها مربى الأرانب من قطعانه المرباة بالمنتجات التالية <
1-انتاج الجلد والفراء :ان جلود بعض أنواع الأرانب ذات قيمة تجارية عالية لكثرة استعمالاتها فى الملابس النسائية الأنيقة ذات الأسعار العالية وكذلك أنواع القفازات والقبعات ذات الفراء الناعم الجميل بحيث تتجاوز أسعار لحومها وتستعمل الجلود بألوانها الطبيعية او بعد دباغتها بشكل جيد وقد يضاف اليها بعض الصبغات حسب حاجة كل منهما ,وفراء الأرانب يمثل 90% من تجار الفراء الطبيعى فى العالم وهى غالية الاسعار,حسنة المظهر ولا تقتصر صناعة الفراء على الملابس فقط بل يتعداها الى صناعات اخرى من اللباد  ومواد اللصق والصباغة الاخرى . ويلاحظ بأنه كلما كانت السلالة نقية كان الفراء الناتج افضل .
يشترط عدم ذبح الأرانب للحصول على فرائها فى فصل الخريف وذلك لحدوث تغيير فى شعر الأرانب وهذا يقلل من قيمتها الاقتصادية وتذبح الأرانب للحصول على الفراء بعد عمر (1.5- 2) سنة  وللأسف  هي غير شائعة في مصر.
 
2-انتاج اللحم : يعتبر لحم الأرانب من أسهل اللحوم هضما وأكثرها احتواء على مادة البروتين ونسبة البروتين تصل الى 25% أما بقية اللحوم مثل لحوم الأغنام والأبقار والأوز فان نسبة البروتين فيها لا تزيد عن 21% من وزن اللحم الطازج كما أن لحوم الأرانب أغنى فى الأملاح المعدنية من بقية اللحوم , وان نسبة الدهن أقل مما هى عليه فى لحم الأغنام والأبقار والخنازير والدجاج , ونسبة التصافى به عالية تصل الى 60% .
ولحوم الأرانب مفيدة جدا فى الأوقات الشديدة الحرارة (ايام الصيف) وتعتبر لحوم الأرانب من لحوم الدرجة الأولى وتزاحم لحوم الدواجن وغيرها من اللحوم الحيوانية هذه وتسوق الأرانب في مصر حيةبأوزان 1,5- 2 كغ وهى فى عمرشهرين و نصف , كما أن الأرانب تمتاز بسرعة نموها وتكاثرها وزيادة الكفاءة التحويلية للمواد الغذائية وارتفاع نسبة التصافى بها .
3-استعمال زبل الأرانب : يعتبر زبل الأرانب غنى جدآ بالعناصر المعدنية  ويقع تحت قائمة الاسمدة العضوية التى تضاف الى الأراضى الزراعية لتحسين خواصها ويستعمل فى تسميد الكثير من المراقد و المشاتل وخاصة الحدائق ومزارع الخضراوات  وتتوقف كمية السماد المنتجة من الأرانب  الواحد على نوعه وحجمه                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       وعمره ونوعه الغذاء المستعمل و الظروف البيئية المحيطة  فى مزارع التربية .
4-استعمال الأرانب فى مجال التجارب العلمية : وخصوصا فى المستشفيات و المختبرات الطبية وفى مراكزالبحث العلمى المتخصصة فى دراسة  الأحياء وتجارب الأدوية المتنوعة ,كما يستعمل دم الأرانب كمصل لعديد من التجارب العلمية  وذلك لانخفاض اثمانها وسهولة تربيتها وسرعة تكاثرها0
 
*الفصل الثانى*
أنواع  الأرانب:
تربى الأرانب  للاستفادة من لحمها اوفروها أو شعرها وتبعا لذلك تنتقى الأرانب من السلالات التى اشتهرت باكتناز اللحم وجودتة , او سعة الفرو وجماله أو وفرة الشعرونعومته وبعد تحديد الغاية من التربية و العروق الملائمة لذلك تنتقى أفراد القطيع و يبتدىء المربى بأحد الطرق التالية عند قيامه  بتربية الأرانب.
1- شراء سلالات بكر وهى الطريقة المفضلة بالتربية.
2- شراء أفراد كبيرة حاملة أو ولودة مرة أو مرتين .
هذا ويمكن تحديد الأرانب الكبيرة من الأرانب الصغيرة عن طريق الأظافرالتى فى نهاية أرجلها حيث تكون الأظافر قصيرة ودقيقة مغطاة بالشعر عندما تكون الأرانب صغيرة السن .
بينما تكون طويلة و غليظة كثيرا ويلاحظ على انها متاكلة و متشققة عندما يكون عمر الأرانب يزيد عن ثلاثة سنوات وعند شراء الأرانب من اجل التربية يجب اختيار الأفراد الصحيحة الجسم النشيطة الحركة المطابقة لصفات السلالة  الخارحية (الشكل المورفولجي)المقرر تربيتها هذا .
 
*الفصل الثالث*
 
شروط حظائر ومظلات التربية للأرانب :
1- أن تكون سهلة الاستعمال والتنظيف بحيث تمكن المربى من العناية بقطيعه بسهولة وفى أقل وقت ممكن لذلك .
2- بساطة المواد المستعملة فى بناء حظائر التربية بشرط أن تمنع الأعداء الطبيعية وكذلك سهولة فى التركيب والتنظيف وتمنع أو تقلل من نسبة الرطوبة أو يكون العزل فيها جيدا مع قلة فى التكاليف .
3-أن تكون جيدة الانارة والتهوية فأشعة الشمس تبعث الد فء وتنشط الأرانب وتطهر الحظائر وتجففها فضلا عن الأشعة فوق البنفسجية التى تقى الأرانب من مرض الكساح والهواء المتجدد يطرح الروائح ويجفف الحظائر ويحد من نمو الميكروبات والجراثيم المختلفة .
4-يشترط فى حظائر الأرانب أيضا أن تؤمن الحماية اللازمة للأرانب من أعدائها المفترسة وتسمح لها بالتكاثر والتغذية والريا ضية .
5-أن تكون أرضية حظائر التربية اسمنتية مائلة بنسبة 1/2 سم لكل متر من أجل السرعة فى تنظيفها  كما يجب أن لا يقل ارتفاع سقف الحظائر عن 3 أمتار وخصوصا فى حال تربية الأرانب ضمن أقفاص أو بطابات سلكية وخشبية .
 
 
*انتخاب قطعان التربية فى مزارع الأرانب :يشترط أن يتوفر فى قطيع تربية الأرانب الشروط والصفات التالية :
1- أن تكون نسبة الاخصاب عالية بحيث يكون انتاج الأم بحدود 8-9 بطون سنويا بمتوسط 6 مواليد فى البطن سنويا كما يجب أن تكون للأمهات ميل برعاية المواليد الجديدة .
2-  يجب أن تكون سرعة النمو فى الأرانب المخصصة للنمو لانتاج اللحم كبيرة بحيث وزن الأرانب الى أكثر من 1.25 كيلو فى عمر 8 أسابيع  .
3- يلاحظ عند انتقاء الأرانب أن تكون سليمة صحيا وغير مصابة بأمراض هادئة الطباع وأعينها صافية وفروتها لامعة .
*كيف نلاحظ علامات الشبق عند أمهات الأرانب :
تظهر على الأم هذه العلامات أو الملاحظات التالية التى نسميها فى مجملها علامات الشبق عند الاناث وهذه العلامات :
1-تصبح الأنثى قلقة كثيرة الحركة والعصبية .
2-تقوم بحك ذقنها فى جدران الاقفاص أو الجدران أو المعالف أو باى شئ قاسى .
3-تظهر علامات ارتفاع الحرارة فى جسمها و تبدأ فى نتف بعض شعرها و تضعه فوق بعض القش الذى تحمله فى فمها لتكون العش الجديد لها حيث تضع مواليدها فيما بعد .
4- تقوم هذه الاناث القفز على الاناث الاخرى المجاورة لها فى نفس القفص و غرف التربية , وبهذه الحالة فهى تقبل الذكر بسهولة بدون مخاصمة وقد ترفع ذيلها استعدادا لذلك .
5-  تضخم الجهاز التناسلى ويبدأ ظهور بعض السوائل .
6- قد لا تظهر كل هذه العلامات دفعة واحدة الا عند مراقبتها بشكل جيد على الاناث المرباة وقد ترفض الاناث ذكرا وقد تقبل اخر .
ملاحظة هامة :اذا لم يطرأ على الأنثى حالة الهياج الجنسى فانها ترفض الذكر و تخاصمه ولهذا يمكن عمل هياج موضعى للأنثى باستعمال ريشة طير لتدليك الفتحة التناسلية بكل خفة فتحتقن الأجهزة التناسلية و تحمر و بعدها تقبل الأنثى الذكر .
كما لا ينصح بترك الأنثى مع الذكرفترة طويلة لكى لا يتألفا وهذا يسبب انخفاض الهياج الجنسى عند كليهما . كما يفضل نقل الاناث الى قفص الذكر وليس العكس مع مسك سجلات للتلقيح حيث يمكن تحديد مواعيد التلقيح  الولادة للأمهات فى كل مزارع التربية .
الحمل و علاماته عند أمهات الارانب :
يتم تشخيص الحمل عند الأرانب بعد اجراء التلقيح بمدة تتراوح بين 10-14يوم وذلك عن طريق الجس وقد يلجأ بعض المربين الى اعادة تلقيح الاناث بعد 7-10 أيام من التلقيح الأول فأن رفضت الأنثى الذكر دل ذلك على أنها حامل الا أن بعض الاناث تقبل الذكور رغم حملها وتظهر على الاناث عند حملها العلامات التاليه:
1- هدوء الأناث وابتعادها عن الذكور وعدم قبولها التلقيح.
2-ازياد وزن الأنثى تدريجيأ وانتفاخ بطنها فى النصف الثانى من مدة الحمل التى تستمر من  31-34يومأ.
3-تسعى الاناث وتقوم بنقل بعض القش الى قسم الولاده كما تنتف بعض شعرها وتضعه فوق القش و غالبا يتم ذلك قبل ميعاد الولادة ببضعة أيام وقد تحدث ولادة اجنة ميتة اذا طالت مدة الحمل 34يوم.
4-قد تحدث حالات الحمل الكاذب عند الأرانب خصوصأ عندما يكون الأرنب الملقح غير مخصب او ناضج جنسيأ او قد يكون ذلك نتيجة الخلل هرمونى فى المبيض وقد تستمر مدة الحمل الكاذب من 18-20يوم ويمكن الاستدلال على ذلك أذا تقبلت الأنثى الذكر بعد 12-16يوم من الحمل.
وقد يحدث الاجهاض لدى الحوامل عند أزعاجها أو مطاردتها او نتيجة النقص فى الغذاء او بسبب التغيرات المفاجئة بالظروف البيئيه المحيطه بها ولهذا يجب العنايه والاهتمام برعاية الحوامل بشكل جيد.
*النقاط الواجب مراعاتها قبل موعد الولادة :                                                                                                                                                                                                                                                                                                1-مراعاة توفير العليقه المتزنة للأمهات والمحتوية على نسبة كافية  من البروتين .
2-يجب التقليل من  نقل الأمهات من أماكنها وازعاجها وعدم مسكها من أرجلها أو قلبها بالعكس الى أسفل.
3-تزود أعشاش الأرانب او صناديق الولادة بكمية من القش النظيف و الجاف وذلك قبل الولادة بمدة أسبوع لكى تضع الأم الحامل الشعر المنتوف من جسمها فوق القش لتكوين العش وعند قلة شعر الأرانب يدفا المكان بحيث لاتقل عن درجة حرارة 24 درجة مئوية ليلأ وخاصة أيام الشتاء لآن المواليد الصغيرة حساسة جدأ للبرودة وعدم تامين ذلك يسبب زيادة الآعداد النافقة منها.
4-يجب على المربى أن لا يتلوث يديه بمخلفات أمهات والدة وعندما يلتقط مواليد الآرانب من أعشاش أخرى تتلوث برائحة هذه المواليد ومخلفاتها   مما ينفر الآم الوالدة من مواليدها نظرا لاختلاف رائحتها المنقولة اليها عن طريق تلوث أيدى المربى بروائح مخلفات أعشاش الأرانب الأخرى وهذا يؤدى الى ترك بعض الأمهات لصغارها مما يسبب سرعة موتهم.
5- يتم تسجيل عدد المواليد الحية والنافقة فى اليوم الثالث من الولادة وتكتب كل الملاحظات اللازمة عن الأم الولادة .
6-تظهر عند أمهات الأرانب حالة افتراس المواليد الصغيرة , وهذه عادة سيئة يرجع سببها الى فقر التغذية والرعاية السيئة أو نتيجة لتألم الأم عند الولادة أو نتيجة لوجود غريزة للأم حيث تأكل خلاصها فتأكل المواليد مع الخلاص .
7-نقل المواليد الأمهات المفترسة أو التى تأكل خلاصها الى أمهات أخرى بعد دعك هذه المواليد بمخلفات وفضلات الأم على العناية بالمواليد ويجب مراقبة الأمهات الوالدة خلال مدة الأسبوع الأول يوميا وتسمى عملية التبني .
* تجهيزات ولوازم أقفاص وتربية الأرانب :
عادة يجهز كل قفص من أقفاص الأرانب بتجهيزات وأدوات ضرورية لحياة الأرانب الكبيرة منها أو الصغيرة تستعمل فى مزارع الأرانب وتشمل هذه التجهيزات التالية لا على سبيل الحصر :
1- معالف سلكية خاصة بالأعلاف الخضراء : ويخصص عادة لكل قفص أو حظيرة معلف لوضع الأعلاف الخضراء أو أكثر على هيئة جيب من السلك مثبت على باب أو الجدران الجانبية من القفص وذلك لتتمكن الأرانب من أخذ الأعلاف دون تلوثها وفى أقفاص الأرانب الصغيرة توضع معالف مستطيلة تتناسب وأحجامها وأعدادها مع الأرانب وحاجتها الى الأعلاف .
2- معالف من الصفيح أو الفخار: توضع هذه المعالف بجانب الأقفاص بحيث يسهل تعبئتها دون فتح باب الأقفاص الداخلية .
3- مناهل الشرب : تستمعل عادة صفائح علب سمنة وغيرها من علب المحفوظات المطلية والمطوية الحافة جيدا للداخل كمناهل توضع فيها مياه الشرب بحيث تربط فى باب حظائر التربية أو بجدران الأقفاص بصورة يمكن رفعها وتنظيفها وقت الحاجة لذلك وقد لا توضع مثل هذه المناهل عند وضع الأعلاف الخضراء والبديل الحديث هو حلمات الشرب الأوتوماتيكية..
4- أدوات أخرى متفرقة: مثل أدوات التعقيم والتطهير والتعليق وسقاية المياه والتبريد والقش اللازم للفرشة ومستودعات الحفظ .
*الفصل الرابع*
* الأعمال الفنية ضمن مزارع الأرانب :
يقوم مربى الأرانب بالكثير من الأعمال الفنية اللازمة والضرورية لحياة الأرانب وانتاجها ويمكن تلخيص ذلك بالاتى :
أولا : عملية انتخاب الأرانب :
من الواجب قبل أن يشترى الأرانب للتربية فى مشروعه الجديد مراعاة النقاط التالية فى قطعان التربية .
1- أن لا تزيد أعمارها عن خمسة أشهر ويمكن التعرف على أعمارها من أعينها البراقة وأسنانها الصغيرة البيضاء الناصعة وأظفارها الصغيرة المعتدلة فى الطول وغير المنحنية وهذه المواصفات يكون عكسها فى الأرانب الكبيرة .
2- أن تكون حالتها الصحية جيدة وغير مصابة بالأمراض المنتشرة بالمنطقة وأن تكون حيويتها عالية وحركتها سريعة وأعينها صافية وفرائها لامعا نظيفا ومن سلالات معروفة ذات عمر متقارب .
3- توضع الأرانب المتنقاة للمشروع فى مكان مستقل مدة أسبوع أو أكثر وتراقب صحتها وحركاتها جيدا ولمعان أعينها وخلوها من العمش أو الصديد مع العناية بنظافة أذانها ومؤخراتها من الأوساخ كل هذا قبل اطلاق سراحها مع بقية قطعان التربية بالمزرعة الجديدة .
4- يشترط بالأرانب المتنقاة أن يكون أنفها سليما وتحت ذقنها خاليا من أنواع الجرب والسعال والرشح وأن تكون أعضائها التناسلية خالية من الالتهابات تماما ويشترط أن تكون نشيطة تظهر عليها علامات الحيوية وخفة الحركة وفروها يغطى كامل جسمها.
5- عندما تكون الأرانب مشتراة مخصصة لانتاج اللحم يشترط فيها أن تكون سريعة النمو كبيرة الحجم غالبا بشرط أن يصل وزن الفرد منها (ذكر أو أنثى) الى أكثر من 2.5 كيلو جرام عند عمر 5 شهور .
*ثانيا: تحديد أهداف تربية الأرانب :
*قبل البدء فى تكوين قطعان التربية فى مزارع الأرانب لابد من تحديد أهداف التربية فى هذه الموارع وعلى ضوء ذلك يمكن اختيار أنواع التربية المناسبة لتحقيق ذلك الهدف المطلوب وعادة تقسم أهداف التربية فى مزارع الأرانب الى الأقسام التالية :
1- تربية قطيع الأمهات: بقصد انتاج أنواع وسلالات نقية تمتاز بفرائها أو لحمها أو سرعة تكاثرها ويمكن الحصول عليها من جهات موثوقة متخصصة بهذا النوع من التربية مصحوبة بسجلات وشهادات تثبت ضمان أنسابها ونقاوتها من مزارع .
2-تربية قطعان الأرانب المتخصصة بانتاج اللحم: وتتبع هذه الطريقة عند التخصص بانتاج اللحم حيث يختار المربى أنواع الأرانب المتخصصة بانتاج اللحم سريعة النمو والمشهورة بذلك وقد سبق أن تكلمنا عنها سابقا ويفضل لذلك الأرانب المهجنة التى تمتاز بسرعة نموها وتحويلها للغذاء .
3-تربية قطعان الأرانب من أجل انتاج الفراء أو الشعر: وفى هذه الحالة يختار المربى طبعا العروق المتخصصة والمناسبة للأسواق المحيطة فى مزارع التربية أو حسب العقود المتفق عليها مع الأخرين سواء كان ذلك ضمن الأسواق المحلية أو الخارجية بشرط أن تتناسب عروق هذه التربية مع الظروف المحلية , انظر الشكل (2) يوضح شكل أرانب الشعر الفراء مكرر.
4-تربية قطعان من الأرانب بقصد انتاج الفراء واللحم معا(ثنائية الغرض): أو بقصد انتاج الفراء أو الشعر معا أو بقصد انتاج السلالات النقية أو اللحم معا وعند تحديد ذلك الهدف من قبل المربى يقوم عندها المربى بانتقاء اليلالات الجيدة التى تحقق أغراضه من أهداف اقامة مزرعنه بشرط أن تكون جيدة الصفات وملائمة للظروف المحلية والمحيطة به . انظر الشكل رقم (3) يوضح أرانب اللحم والفراء مكرر.
5- تربية قطعان من الأرانب بقصد الاشتراك فى المعارض الدولية : حيث يختار المربى الأنواع المتخصصة بذلك .
 
ثالثا: تكوين قطعان التربية فى مزارع الأرانب .
* يوجد طرق متعددة لتكوين قطعان التربية فى مزارع الأرانب وقد يختار مربى الأرانب احدى الطرق التالية لتكوين قطعان التربية فى مزرعته .
1- شراء قطيع من الأرانب بعمر لا يزيد عن 3 أشهر: وهذه الطريقة مفضلة عند تكوين قطعان التربية فى المزارع الصغيرة والكبيرة لأن أثمانها تكون رخيصة كما يمكن للمربى العناية بها والتعرف على طباعها خلال فترة تربيتها بالمزرعة وعندها يمكن للمربى كشف محاسنها وعيوب كل منهما قبل بدء التزاوج أو التكاثر أو الانتاج وعندها يتمكن مربى الأرانب من اختيار أفضلهما واستبعاد كل ما يخالف أهداف التربية السابقة .